موقع أحلى أصحاب
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لغة العيون..... وما ادرااااااااااك ما العيون...!!!؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hatem

avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: لغة العيون..... وما ادرااااااااااك ما العيون...!!!؟   الخميس فبراير 19, 2009 1:20 am

لغة العيون


العين.. حاسة من حواس الإنسان الخمس، وهبنا الله إياها لنستدل بها على دلائل عظمة الخالق ولنتفكر في بديع صنعه. إنها نعمة الباري وجوهرة ثمينة استودعها الله إياك وأمرك بالمحافظة عليها.

إنها ذات جمال وسحر أخاذ يبهر من يراك لجمالها وكمالها وبديع خلقها ودقة خالقها- سبحانه-إنها كما قال الشاعر:
إن العيون السود أقوى مضربا
من كل هندي وكل يمان
فضل العيون على السيوف لأنها
قتلت ولم تبرز من الأجفان

وقيل في العين أيضا:
حوراء إن نظرت إليك.....سقتك بعين الحب خمراً

وللعيون ميزات عدة غير الإبصار والجمال.. فهي كتاب مفتوح نقرأ فيها ما يدور في خلد صاحبها. وليست لغة العيون هي التمتع بجمال العيون أو الغوص في أغوارها بالهيام والغرام، كلا هذه ليست لغة، بل هوى وغور لا خروج منه ولكن هي استجلاء مكنونات النفس وما يدور بالخلد من خلال تفرس حركة العيون وتأثرها وكلامها الصامت المعبر عما يجول بالوجدان وخلجات النفس ونوايا الفؤاد مع استبصار ببصيرة ثاقبة وقوة حدس في الأعماق مع قوة ونشاط ملحوظ للحاسة السادسة لتفهم من تعامله- وهذا ليس إدعاء للغيب فلا يعلم الغيب إلا الله- ولكنها فراسة وتوسم.

ولغة العيون هي معرفة مدلولات وصفات وحركات العين المتغيرة بتغير المكنون والمكبوت في النفس والقلب والنية، وإن كانت هناك عيون تثبت حركتها بلغة القبح أو الجمال في الأخلاق والسجايا والصفات بناء على طبع واعتقاد الشخص الذي يتسم بتلك الصفات وتنطق العين بهذه الصفات وكأنها حروف قد حفرت في شخصه لا يستطيع طمسها أو إخفاءها وصدق عز من قائل:{ أفنجعل المُسلمين كالمُجرمين * مالكم كيف تحكُمُون}. فالمجرم يعرف بسحنته وعيونه :{يُعرَفُ المُجرِمُون بسيماهُم ..}، فمن ثمة تكون لغة العيون علما من علوم الاستبصار وفنا يتقنه أهل الفطنة والكياسة والفراسة، وليس إدعاء معرفة الغيب ولا حسدا يتم بتركيز النظر مع إضمار الحقد وإضرام نار الغل، ولا تعدي بنظرة هي سهم من سهام إبليس لاختراق أعراض الناس مع شهوة النفس الدنيئة. إنما فطنة وفراسة وحاسة سادسة نشطة متقدة بنور البصيرة ومبصرة بعين الحكمة واستبصار لغة العيون التي يتقن قراءتها قوم أبرار ينظرون بنور الله-عزَّ وجل-.

ومن أدلة الفراسة وحسن فهم لغة العيون، روى أن عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- دخل عليه قوم مذمج فيهم الأشتر، فصعّد فيه النظر وصوبه وقال: أيهم هذا؟ قالوا: مالك بن الحارث، فقال: ما له قاتله الله! إني لأرى للمسلمين منه يوماً عصيباً، فكان منه في الفتنة ما كان.

ولهذا نرى أن وجوه الصالحين تتغير فيها لغة العيون من القبح إلى الجمال، ومن الشر إلى الخير، ومن السلب إلى الإيجاب، لأن المعصية والحقد والحسد والظلم كل ذلك ظلمات تكمن في القلب تسري منه مع الدم فتصبغ الجسم والوجه بالسواد، أي فقدان نور الإيمان، نور الله فتبدو لغة العيون بما تخفي القلوب.. لذا يقال: أن العيون تكشف كشاشة الكمبيوتر ما يختزن بالقلب.. ليس هناك خداع.

فالعيون لا تكذب ولا تخدع، ولكن السلوك والتصرفات يكون فيها الازدواجية والنفاق- والعياذ بالله-

ومن منا وهو طفل ينسى عبارة (عيني بعينك) حينما يحدث خلاف على شيء.فإن العين حقيقة لا تقاوم الحق بل تذعن له، ولذلك قال الله تعال {.. فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور}

فمن أجل ذلك عندما نتعلم لغة العيون..نتعلم كيف نتعامل مع الناس ونفهم حقيقتهم..

قال الشاعر:
العين تبدي الذي في قلب صاحبها
من الشفاءة أو حب أذا كانا
إن البغيض له عينا يصدقها
لا يستطيع لما في القلب كتمانا
فالعين تنطق والأفواه صامتة
حتى ترى من صميم القلب تبيانا

وأيضا قال الشاعر:
عيناك قد دلتا منك على
أشياء لولاهما ما كنت رائيها
والعين تعلم من عيني محدثها
إن كان من حزبها أو من أعاديها

وهناك علامات وسمات لمن يدركون لغة العيون بالاستبصار:

1- الصفاء الروحي والنقاء النفسي ويقظة الضمير
2- الحلم والتسامح والكرم والإيثار
3- سرعة البديهة وسعة الأفق
4- الهدوء في الفكر والسلوك
5- قوة الذاكرة وسرعة الحفظ
6- الشجاعة مع النظر لعواقب الأمور
7- الحكمة القائمة على أصول علمية أدبية
8- الصمت مع الفكر البناء المثمر
9- التحرر من الحَمية والعصبية الجاهلية
10- قوة التركيز مع التدقيق غير المخل، والشرح غير الممل لكل القضايا الهامة
11- الحزم والحسم مع الثبات على المبدأ
12- صدورهم رحبة .. لا يتكبرون.. بسطاء ... متواضعون.

وإن إضمار أمر في النفس وعدم الإفصاح عنه مهما كانت براعة وعبقرية صاحبه لأمر تكشفه لغة العيون، فلغة عينيه في لحظات ما قد تكشف ولو تلميحا بلمح العين عما ينوي، فثمة أمر ثابت في فسيولوجيا الجسم البشري أن الانفعالات الداخلية لابد وأن تظهر نتائجها على الوجه.ولذا مهما تصنع الممثل البارع في تعبيرات وجهه عما يخالف ما في أعماق قلبه وخبايا نفسه وخفايا ضميره، إلا أن لغة العيون حين الانفعالات الخفية لابد وأن تظهر.. المهم ركز بصرك ونقِّ بصيرتك .. وسترى


نقل بتصرف من كتاب لغة العيون للكاتب..أبي الفداء محمد عزت محمد عارف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لغة العيون..... وما ادرااااااااااك ما العيون...!!!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصحابنا :: الأدب العربى :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: