موقع أحلى أصحاب
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 81
العمر : 38
الموقع : منتدى تحالف مستقبل ألفا
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى   الإثنين فبراير 16, 2009 8:48 am

بالأمس القريب سمعت خبر وفاة قريب لأحد معارفى
خبر عادى
ولكن..
ما لفت نظرى له هو عمر المتوفى وسامحونى لأنى لا أعرف إسمه
عمره 19 سنه .. نعم "فقط تسعة عشر عاما لاغير" وكان يستعد لحفل خطوبته بعدما أنهى دراسته فى دبلوم وبدء عمل بسيط
فأول ما جال بخاطرى إنه كشباب اليومين دول اللى بيموتوا نتيجة جرعة مخدرة زيادة أو فى عربية مسرعة كما نسمع هذه الأيام
ولكن كان الجواب إنه توفى وهو يتوضأ ليذهب للصلاة فى المسجد .. توفى بأزمة قلبية مفاجئة
توفى بدون ضجة بدون ألم ولكن ذرفت العيون بالدموع من أجله كثيرا
وتروى أمه أنه فى العزاء لم تستأجر مقرء لإحياء ليلته كما يفعل الكثيرين هذه الأيام
ولكنها فوجئت بوجود 14 شيخ مقرء يبكون فى العزاء حضروا لقراءة القرأن فتعجبت الأم من أمر هؤلاء الشيوخ
فقامت من مقامها وتركت حزنها ولوعتها على ابنها لتعرف ما أصاب هؤلاء المشايخ الكرام
وعندما رأها المشايخ وعرفوها قاموا لها مهنئين لها على حسن تربية ابنها مواسين لها فى وفاته المفاجأة
فتسائلت الأم كيف عرفوه فقالوا لها على الرغم من أنه إبنك إلا إنك لا تعرفين ماذا كان يفعل فى عمره القصير
كان يكد ويسعى ولا يتأخر عن الخير مطلقا وكأنه كان يحاول أن يحصد أقصى ما يستطيع من الحسنات فى عمره القصير
فعلى الرغم من راتبه الصغير كان يكفل أيتام ويتصدق بالصدقات
وكان يؤذن لصلاة الفجر والعشاء كل يوم
وكان يخدم المسجد وينظفه يوميا طواعية منه لبيت الله
فنظرت لهم الأم مدهوشة مما تسمع وسألتهم بصوت غير مسموع من البكاء "ده إبنى اللى انتوا بتقولوا عليه كده"
وظهر شبح ابتسامة خفيفة على وجهها لعل الله يكرمها ويرحمها بهذا الولد الصالح
وتذكرت الأم أن إبنها كانت تعرف أنه قد عاد عندما تسمع صوت القرأن وهو يتمتم به وتعرف أنه نام عندما يتوقف صوت القرأن
وفى أذان الفجر التالى لم يكن هو المؤذن كان صوت شيخ يؤذن ولكن صوت بكائه كان أعلى من صوته
كان يبكى وينعى شاب عمره 19 سنه لم يؤذن الفجر يومها

تذكرت عند سماع هذه القصة قول الله تعالى : (( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))
و يقول ابن مسعود رضي الله عنه : لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات ,, فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا
لمعاتبة الله لنا .. فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول: ألم تسمع قول الله تعالى : ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكرالله .. فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا .. فهل شعرت أنت يا أخي أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://as7abna.ahlamontada.com
basma_te

avatar

عدد الرسائل : 157
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى   الإثنين فبراير 16, 2009 8:59 am

أحييك علي هذه القصة الرائعة وعلي فكرة القصة مؤثرة جدا وخصوصا ان الولد رغم عمره القصير كأنه كان حاسس انه هايموت قريب
ربنا يحسن خاتمتنا جميعا ويارب يكون عندنا رصيد كتير علشان لما نيجي نقابل نبلقي حاجة تشفعلنا
اللهم احسن خاتمتنا جميعا يارب العاليمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hoby

avatar

عدد الرسائل : 72
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى   الإثنين فبراير 16, 2009 9:09 am

قصة مؤثرة فعلا رغم صغر سن هذا الولد الا انة كان يؤمن بالله ايمان شديد فارق الحياة ولكنة ذهب عند الله
وربنا حسن ختامة ربنا يحسن ختامنا نحن ايضا ونقوم بالعمل الصالح الذى يعود علينا فى الاخرة بالاجر والثواب باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hatem

avatar

عدد الرسائل : 140
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى   الأحد فبراير 22, 2009 11:45 am

(( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))
بلي يارب
اللهم اجعلنا ممن يجيبون صدقا وفعلا
cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Emad Bassam



عدد الرسائل : 12
تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى   الخميس فبراير 26, 2009 9:54 am

العمر لا يقاس بالسنين و لا الأيام .. العمر يقاس بالأعمال الباقيات الصالحات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة شاب عمره 19 سنة أبكتنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصحابنا :: الأدب العربى :: منتدى العبر والقصص :: قصة من حياتى-
انتقل الى: